عن الأكاديمية - المقدمة

تعتبر أكاديمية الملك فهد صرح تعليمي فريد من نوعه لأنها تجمع بين أفضل ما في التعليم الإسلامي وأفضل ما في التعليم البريطاني من أجل تكوين مجتمع تعليمي نموذجي ومهني حيث يستفيد الطلاب من التعليم الواسع والمتوازن والمستند في أساسه على تعاليم الدين الحنيف.

ونتيجة لذلك، تهدف الأكاديمية إلى تزويد جميع طلابها بإمكانية الوصول الكامل إلى المنهج الوطني البريطاني جنبًا إلى جنب مع مجموعة غنية من الدراسات والتعاليم العربية والإسلامية. تم تصميم هذا البرنامج الدراسي وكل ما نقوم به في هذا الصرح التعليمي الشامل لتحقيق مزيج من التحصيل الأكاديمي والتنمية على أساس قوي من روح وقيم العقيدة الإسلامية.
خلال رحلة التعلم هذه، يتم تشجيع الطلاب ومنسوبي الأكاديمية وأولياء الأمور على التركيز دائمًا والسعي لكسب المزيد من المعرفة والعلم.

استناداً على المعرفة الحقيقية بالعقيدة وانطلاقاً من أسسها الوسطية المعتدلة، نهدف إلى تنمية مجتمعنا (طاقم العمل والطلاب وأولياء الأمور)، ودعم المزيد من التفهم والإنفتاح تجاه الثقافات والمعتقدات الأخرى. نحن نؤيد ونعزز القيم البريطانية الأساسية للديمقراطية وسيادة القانون والحرية الفردية والاحترام المتبادل والتسامح مع من ينتمون إلى ثقافات والديانات والمعتقدات المختلفة. نحن نؤمن أن مثل هذه المبادئ لها دورها المحوري في تزويد طلابنا بالمعرفة والمهارات اللازمة للإندماج و الرقي والازدهار في عالم اليوم الذي تعتبر العولمة وتعدد الثقافات أحد أهم سماته.